مشاركة رئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري نور الدين بن عياد في فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ كوب 27

مشاركة رئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري نور الدين بن عياد في فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ كوب 27

شارك رئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري نور الدين بن عياد في فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ كوب 27 الذي يلتأم من 08 إلى 18 نوفمبر 2022، بمنتجع شرم الشيخ بمصر

وشارك في المؤتمر قادة وزعماء وممثلون عن ما يقارب 200 دولة يهدف بالأساس إلى توضيح قواعد ميثاق المناخ العالمي الجديد وإتخاذ إجراءات بشأن مجموعة من القضايا المناخية أهمها الحد من الانبعاث الكربوني المتسبب في الاحتباس الحراري وخاصة الوفاء بالتزامات تمويل العمل المناخي من الدول المتقدمة تجاه الدول الفقيرة والأكثر تضررا

وإلتقى نور الدين بن عياد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري على هامش مؤتمر قمة المناخ  » كوب27  » ب شرم الشيخ رؤساء وممثلي المنظمات العالمية والإفريقية

وكانت المواضيع البيئية محور هذه اللقاءات وأجمع هؤلاء على أن تحقيق ديمومة قطاعي الفلاحة و الصيدالبحري تمر حتما بالمحافظة على بيئة ومحيط الفلاحين والبحارة في أغلب مناطق العالم حيث أن الأمن الغذائي بات اليوم أكثر تهديدا بسبب التغيرات المناخية وإرتفاع مستوى البحر وإرتفاع دراجات الحرارة من سنة إلى أخرى إلى جانب التلوث الذي يهدد الموارد المائية و الثروة السمكية

. كما إلتقى رئيس المنظمة الفلاحية نور الدين بن عياد صحبة الكاتبة العامة للإتحاد المغاربي وشمال إفريقيا ريم الفرشيشي كل من رئيس المنظمة العالمية للفلاحين وكاتبتها العامة إلى جانب ممثلي عن النقابات الفلاحية بإفريقيا الغربية و موريتانيا الشقيقة. وقد عبر رئيس المنظمة الفلاحية الكندية مارسال قرولو عن سعادته بهذا اللقاء والإطلاع على مشاغل الفلاحين والبحارة بكل من تونس والمغرب العربي وشمال إفريقيا. كذلك وعلى الصعيد الإفريقي إلتقى رئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري كل من رئيس المنظمة الإفريقية للفلاحين بليبيلي كولينغ ومديرها التنفيذي بابا فيمي

La Décennie des Nations Unies pour l’agriculture familiale (2019-2028)

La Décennie des Nations Unies pour l’agriculture familiale (2019-2028)

تقديم عشرية الأمم المتحدة للفلاحة العائلية

يواجه القطاع الفلاحي ضغوطاً متزايدة لتوفير غذاء كافٍ ومغذٍ لعدد متزايد من السكان، وأمام تغير المناخ وتدهور الموارد الطبيعية وتفاقم التفاوتات الاجتماعية والاقتصادية المستمرة بين المناطق الريفية والحضرية، ونظرا لهذه التحديات تم إطلاق عقد الأمم المتحدة للفلاحة العائلية           

يوفر عقد الأمم المتحدة للفلاحة العائلية للمجتمع الدولي فرصة لمعالجة الفلاحة العائلية من منظور شامل من أجل إحداث تحولات كبيرة في النظم الغذائية لتحقيق خطة التنمية المستدامة لسنة 2030. وتوصي خطة العمل العالمية لعقد الأمم المتحدة للفلاحة العائلية التي وضعتها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (FAO) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (FIDA) بسلسلة من الإجراءات المترابطة من المستوى المحلي إلى المستوى العالمي

على المستوى الإقليمي، يركز عقد الأمم المتحدة للزراعة الأسرية على تعزيز الاستراتيجيات والتدخلات التي تمنح المزارعين الأسريين إمكانية الوصول إلى الموارد الطبيعية والإنتاجية والمعلومات والأسواق والتكنولوجيا والابتكار، معالجة بذلك العوائق المتعددة التي يواجهها المزارعون الأسريون لزيادة الإنتاجية والدخل، وتحسين التغذية وسبل العيش، مع التكيف مع آثار تغير المناخ والتخفيف من حدتها، وإدارة الموارد الطبيعية على نحو مستدام والحفاظ على التنوع البيولوجي

عشرية الأمم المتحدة للفلاحة العائلية في تونس

وفي تونس،كُلّف الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري بقيادة هذا البرنامج المميز  حيث كانت الانطلاقة الرسمية لعشرية الأمم المتحدة للفلاحة العائلية يوم 29 أكتوبر 2021. ولتحقيق أهداف عشرية الفلاحة العائلية وضمان التشاركية الفعلية، تمّ تشكيل لجنة وطنية لقيادة هذا البرنامج  وعقدت أول اجتماع لها في شهر جوان 2021

وحصلت تونس بذلك على دعم منظمة الأغذية والزراعة لصياغة خطة العمل الوطنية حول الفلاحة العائلية 2021-2028، والتي تم تطويرها من خلال عملية تشاركية ضمت مجموعة من الوزارات كوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري ووزارة شؤون المرأة والأسرة ووزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة التشغيل والتكوين والاتحاد الوطني للمرأة التونسية والبنك التونسي للتضامن وعدد من جمعيات المجتمع المدني

وبعد عقد عديد الملتقيات الإقليمية والجهوية والمحلية وتنظيم عدّة ورشات عمل وندوات صحفية وغيرها للتعريف بهذا البرنامج الرائد، وبعد استكمال تجميع كل المعطيات المتعلقة بالفلاحة العائلية من كامل ولايات الجمهورية، تم استكمال خطة العمل الوطنية وعرضها للمصادقة عليها يوم 30 ديسمبر 2021

ومنذ ذلك التاريخ وإلى الان، يعمل الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري على مزيد التعريف بخطة العمل الوطنية للفلاحة العائلية والترويج لها وطنيا ودوليا.كما يسعى إلى تفعيل وتنفيذ أبرز بنود الخطة الوطنية وإلى ترجمة أبرز المحاور التي ارتكزت عليها في المخططات التنموية لمختلف الوزارات الشريكة في البرنامج

 وبالإضافة إلى ذلك،يتولى الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري أيضا مهمّة المراقبة والتأطير والتحسيس والمتابعة لكل مراحل تنفيذ خطة العمل الوطنية ضمن مخططات التنمية لكل الوزارات المنخرطة في البرنامج

كما تسعى اللجنة الوطنية للقيادة إلى إبراز أهمية الفلاحة العائلية ودورها في النهوض بعجلة الاقتصاد التونسي باعتبارها أحد أهم ركائز التّنمية المستدامة للقطاع الفلاحي. وتطالب بإدراجها في مخطط التنمية ببلادنا وبوضع جملة من البرامج والإجراءات لتتجاوز الفلاحة العائلية مستوى التهميش والهشاشة وضعف المردودية وتحقق النجاعة الاقتصادية والفعل الاجتماعي وتساهم بفعالية في المجهود العام للتنمية بالبلاد

ركائز خطة العمل العالمية لعقد الأمم المتحدة للزراعة الأسرية

أعدت خطة العمل العالمية من قبل منظمة الأغذية والزراعة والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وقد صممت بالاعتماد على سبع ركائز عمل يعزز كل منها الآخر

الركيزة 1- تطوير بيئة سياسات تمكينية لتعزيز الزراعة الأسرية

الركيزة 2 – عرضية. دعم الشباب وضمان استدامة الزراعة  الأسرية على مدى الأجيال

الركيزة 3 – عرضية تعزيز المساواة بين الجنسين في مجال الزراعة الأسرية، والدور القيادي للمرأة الريفية

الركيزة 4- تعزيز منظمات المزارعين الأسرية وقدراتها على توليد المعرفة، وتمثيل المزارعين، وتقديم خدمات شاملة في سياق المناطق الحضرية والريفية

الركيزة 5- تحسين الإدماج الاجتماعي والاقتصادي، والقدرة على الصمود وتحقيق الرفاه للمزارعين الأسريين، والأسر والمجتمعات الريفية

الركيزة 6- تعزيز استدامة الفلاحة العائلية للنظم الغذائية المقاومة لتغير للمناخ

الركيزة 7 – تعزيز تعدد أبعاد الفلاحة العائلية لتعزيز الابتكارات الاجتماعية التي تسهم في تنمية الأراضي وفي النظم الغذائية التي تحمي التنوع البيولوجي والبيئة والثقافة

فعاليات القمة العالمية للفلاحين الشبان في العاصمة الرواندية كيغالي

فعاليات القمة العالمية للفلاحين الشبان في العاصمة الرواندية كيغالي

رئيس الاتحاد يشارك في #القمة_العالمية_للفلاحين_الشبان برواندا

يشارك رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري السيد نور الدين بن عياد في فعاليات القمة االعالمية للفلاحين الشبان في العاصمة الرواندية كيغالي من 24 إلى 29 أكتوبر الحالي. وإختارت القمة موضوع « القيادة الشبابية للمشاريع الفلاحية قصد الابتكار في مجال تحويل المنتجات الفلاحية » ـ

وتشهد القمة مشاركة عديد المنظمات الفلاحية الإفريقية على غرار المنظمة الافريقية للفلاحين — والاتحاد المغاربي وشمال افريقيا للفلاحين

وتبحث أشغال القمة مدى أهمية مشاركة الشباب المتعاطي للنشاط الفلاحي في الاطلاع على التكنولوجيات الحديثة وتوظيفها لمزيد المنتجات الفلاحية واضفاء القيمة المضافة من اجل الولوج للأسواق العالمية وكسب أسواق جديدة وتحسين مردوديتها الإقتصادية

إفتتاح فعاليات  الدورة الرابعة عشر للصالون الدولي للإستثمار الفلاحي والتكنولوجيا #SIAT_2022

إفتتاح فعاليات الدورة الرابعة عشر للصالون الدولي للإستثمار الفلاحي والتكنولوجيا #SIAT_2022

مشاركة السيد #نور_الدين_بن_عياد رئيس #الإتحاد_التونسي_للفلاحة_والصيد_البحري في إفتتاح فعاليات #الدورة_الرابعة_عشر_للصالون_الدولي_للإستثمار_الفلاحي_والتكنولوجيا

#SIAT_2022

رفقة السيدة #نجلاء_بودن رئيسة الحكومة والسيد #محمود_إلياس_حمزة وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري والسيدة #نائلة_نويرة_القنجي وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة

Ouverture du Salon International de l’Agriculture et des Machines Agricoles et de la Pêche   «SIAMAP»

Ouverture du Salon International de l’Agriculture et des Machines Agricoles et de la Pêche «SIAMAP»

Ouverture de la 14e session du Salon international de l’agriculture et des machines agricoles et de la pêche   «Siamap 2019» Le Premier ministre Youssef Al-Shahid a supervisé la procession de l’ouverture de la 14e session du Salon international de l’agriculture et des machines agricoles et de la pêche   «Siamap 2019» accompagné de M. Abdel Majid Al-Zar, président de l’Union tunisienne de l’agriculture, de la marine et la chef du salon Ines Ben Saad Nagara. La cérémonie d’ouverture a été suivie par un certain nombre de membres du gouvernement en plus d’un certain nombre de ministres et de fonctionnaires de pays frères et amis